Sadaonline

شرطة هاملتن تلقي القبض على رجل اقتحم مسجداً والمجلس الوطني للمسلمين الكنديين يدعو إلى مواجهة الإسلاموفوبيا!

أصدرت شرطة هاملتُن بيانا قالت فيه إنها اتهمت رجلا يبلغ من العمر 54 عامًا بتهمة التحرش الجنائي في أعقاب حادث وقع في مسجد وسط مدينة هاميلتن، وذلك بعد مراجعة الفيديوهات في مكان الحادث وإجراء مقابلات مع عدد من الشهود. وتقول الشرطة إنه بناءً على "تصريحات وأفعال الرجل"، فقد صنّفت ما قام به أنّه جريمة كراهية.

وفي التفاصيل التي أوردتها الشرطة فإنّه "يوم الجمعة حوالي الساعة 12:40 ظهرًا بالتوقيت الشرقي، ذهبت الشرطة إلى المسجد بعد مكالمة هاتفية تفيد بوجود متعدٍ دخل المبنى، شق طريقه إلى الفصل الدراسي الذي يضم مدرسًا وطلابًا". وقالت الشرطة إن الرجل "شرع في الإدلاء بتعليقات تتعلق بالكراهية" و"عند مغادرة المبنى قام بتمزيق نسخة إنجليزية من القرآن كان قد أحضرها معه".


وقال مجلس إدارة المسجد في بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت: "لقد أدى هذا إلى بث الرعب بين المعلمين والطلاب".

وفقًا للمجلس، فقد جاء شخص ما إلى قاعة في المسجد حيث كان الطلاب يأخذون دروسًا في صالة الألعاب الرياضية، وقالوا إن أحد الموظفين طلب من الشخص المغادرة".
وكانت الشرطة قد أرسلت عنصراً إلى المسجد وأخرجت رجلاً منه "دون وقوع أي حادث"، مشيرة إلى أنّهم "كثفوا تواجدهم" أيضا في المسجد خلال عطلة نهاية الأسبوع. 
وأضافت الشرطة في بيانها: "تقف خدمة شرطة هاميلتن إلى جانب المجتمع المسلم وتدعمه في إدانة الإسلاموفوبيا. وتشير إن حوادث من هذا النوع تبث الخوف وتشكك في الشعور بالانتماء لدى المجتمعات المتنوعة".

المجلس الوطني للمسلمين  الكنديين
من جهته يقول المجلس الوطني للمسلمين  الكنديين (NCCM) إن الحادث "غير مقبول"، داعياً الحكومات إلى "اتخاذ إجراءات بشأن الإسلاموفوبيا".
وفي منشور على موقع التواصل الاجتماعي X، وصف المجلس الوطني لمسلمي كندا (NCCM) الحادث بأنه "مشين وغير مقبول على الإطلاق". وأضاف "نتوقع من كل زعيم سياسي أن يرفع صوته تضامنا والتزاما باتخاذ إجراءات الآن، قبل أن يتأذى المزيد من الناس".


اميرة الغوابي 
ووصفت أميرة الغوابي، الممثلة الخاصة لكندا لمكافحة الإسلاموفوبيا، الحادث بأنه "مفجع"، قائلة: "جميع الأطفال يستحقون الأمان".


عمدة هاملتُن
وقالت عمدة المدينة أندريا هوروث يوم الجمعة: "أنا منزعجة ومحبطة لسماع هذا الحادث المزعج اليوم في مدرسة هاملتُن وسط المدينة الإسلامية". واضافت"إن أي عمل من أعمال الكراهية غير مقبول على الإطلاق ولن يتم التسامح معه ."

*صورة المادة الخبرية من موقع freepik لأغراض توضيحية.
الكلمات الدالة