Sadaonline

جامعة ألبرتا توافق على مطالب المعتصمين وتلتزم بالكشف عن استثماراتها

بعد أسابيع من الضغط الذي مارسه الطلبة والموظفين في جامعة ألبرتا، قررت الأخيرة الالتزام  بالكشف عن محفظتها الاستثمارية في المستقبل القريب.

ويأتي هذا الوعد بعد أكثر من شهر من تفكيك مخيم المعتصمين المؤيدين للفلسطينيين في الحرم الجامعي الرئيسي للجامعة في إدمونتون.

وكان قد جاء هذا الإعلان عبر رئيس جامعة ألبرتا بيل فلاناغان في مذكرة أرسلها إلى مجتمع الجامعة يوم الاثنين، حيث أعلن التزام مجلس أمناء الجامعة بمراجعة طرق استثماره بمساعدة منظمة متخصصة في الاستثمار المسؤول، وهي خطوة في الاتجاه الصحيح كما وصفها المعتصمون.

وكجزء من هذه المراجعة، شارك مجلس الإدارة في عملية تشاور مجتمعية تتضمن مشاركة أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب، حسبما أوضح رئيس الجامعة كتابياً.

هذا وتبلغ قيمة صندوق الهبات التابع لجامعة ألبرتا 1,7 مليار دولار.

وبهذا الإعلان، تستجيب جامعة ألبرتا لأحد مطالب المعتصمين الذين أقاموا مخيمًا في حرمها الرئيسي الشهر الماضي.

ووفقاً لماكسين حسين، وهو طالب في جامعة ألبرتا شارك في المخيم المؤيد للفلسطينيين، فإن ’’هذا الإعلان يعد خطوة متقدمة مهمة للغاية.‘‘وأكّد أنّه ’’بالنسبة لنا، هذا ليس كشفا نهائياً، بل هو التزام بالكشف. ونودّ أن نرى هذا الالتزام يؤدي إلى أفعال.‘‘ كما طالب المؤسسة بتصنيف أعمال إسرائيل في غزة على أنها ’’إبادة جماعية.‘‘

*صورة المادة الخبرية من صفحة جامعة ألبرتا على الفيسبك.
الكلمات الدالة