Sadaonline

أوتاوا منقسمة حول خطة السماح للمهاجرين غير الشرعيين بتقديم طلب للإقامة في كندا

قال وزير الهجرة مارك ميلر إن البرنامج الفيدرالي لمنح المهاجرين الذين ليس لديهم أوراق صالحة حق البقاء في كندا لن يأتي في أي وقت قريب مع استمرار المحادثات في مجلس الوزراء حول الخطة، التي يعارضها بعض زملائه بشدة.

ويتضمن الاقتراح السماح لطالبي اللجوء المرفوضين والطلاب الدوليين السابقين الذين لديهم تصاريح دراسة منتهية الصلاحية بالتقدم للبقاء في كندا ، وهو اقتراح كان قد قدّمه ميلر إلى مجلس الوزراء قبل أن يبدأ النواب عطلتهم الصيفية.

وفي مقابلة، كشف ميلر إنه لم يتم التوصل بعد إلى أي نتيجة بشأن تقديم برنامج "تسوية" واسع النطاق للمهاجرين الموجودين في كندا منذ عدة سنوات، وأن المناقشات بين الوزراء مستمرة، كما لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق داخل الحكومة بشأن البرنامج وقد يستغرق تقديمه شهورا.

وبموجب الخطة، سيتمكن المهاجرون الذين ليس لديهم وثائق، بما في ذلك الأشخاص الذين لديهم أطفال كنديين ويعيشون هنا لعدة سنوات، من التقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة.

*صورة المادة الخبرية من موقع freepikلأغراض توضيحية.

الكلمات الدالة