Sadaonline

إلغاء صلاة الجمعة في جامعة فيكتوريا في بريتش كولومبيا بعد العثور على رسائل تهديد

ألغى عناصر الأمن في جامعة فيكتوريا  في مقاطعة بريتش كولومبيا صلاة الجمعة في المركز المتعدد الأديان في الجامعة ومحاضرتين إسلاميتين يوم السبت الفائت بعد العثور على "رسائل تهديد" على أبواب المبنى، بحسب مسؤول أمني في الجامعة.

وفي بيان، قالت مديرة خدمات أمن الحرم الجامعي جيس ماكلين jess maclean إن موظفي الحراسة عثروا على المذكرتين على الأبواب في الساعات الأولى من صباح الجمعة. وأضاف البيان أنه تم إزالة المذكرتين على الفور وتم إخطار أمن الحرم الجامعي قبل الساعة 8:30 صباحًا بقليل. ووفق البيان فقد "عملت إدارة أمن الحرم الجامعي مع قسم صحة الطلاب والشرطة لتقييم المخاطر، ومن باب الحيطة والحذر، قررنا إغلاق المركز المتعدد الأديان لبقية اليوم"، كما تم إلغاء محاضرتين، كانتا معلنتين على أنهما مفتوحتين لمن يهتمون بالإسلام، يوم السبت. وأعاد المركز فتح أبوابه يوم الاثنين.

ولم تحدد ماكلين، محتويات رسائل التهديد. وقالت في البيان: "لم نخطط لتضخيم الرسالة لأننا نشعر أن القيام بذلك من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد المخاطر أو التسبب في مزيد من الضرر لمجتمعنا".

وقد اطلعت صحيفة « ذا تايمز كولونيست» على صورة لإحدى الرسائل، التي تحتوي على نصوص باللغات الإنجليزية والعبرية والعربية، وتستهدف العقيدة الإسلامية، وأحالت الجامعة الحادثة إلى شرطة أوك باي Oak Bay.  
وفي هذا السياق قال نائب رئيس الشرطة كريس رايس Kris Rice  إن المحتوى المنشور يبدو أنه بدافع الكراهية، وقد راجعه محقق في جرائم الكراهية وأرسله إلى وحدة جرائم الكراهية التابعة للشرطة الملكية الكندية لمزيد من التحليل. وقال في بيان إنه لا يوجد مشتبه بهم ويُطلب من أي شخص لديه معلومات الاتصال بشرطة Oak Bay.  

 

*صورة المادة الخبرية من موقع جامعة فيكتوريا الالكتروني.

 

 

الكلمات الدالة