Sadaonline

الكنديون من بين الأكثر مديونية في العالم

كشف تقرير صادر عن مصرف Desjardins أن كندا قد احتلت المرتبة الأولى من حيث مقدار الديون التي يتحملها الكنديونوسوف يواجهون زيادة تاريخية في سعر الفائدة الرئيسي.

وأشار الاقتصاديان مؤلفا التقرير الذي نشر الثلاثاء الماضي، مود دراپو ولورينزو تيسييه مورو، إلى أن "بنك كندا بدأ مؤخرًا تخفيضًا تدريجيًا لسعر الفائدة الرئيسي، ولكن عند 4.75% يظل عند مستوى مرتفع من وجهة نظر تاريخية".

وبذلك تحتل الدولة المركز الثالث بعد أستراليا وسويسرا.

ومع ارتفاع أسعار الفائدة، إلى جانب ارتفاع تكاليف المعيشة، يجد الكنديون صعوبة أكبر في الادخار. ويعتقد ما يقرب من ثلاثة من كل خمسة أفراد أن دخلهم لم يواكب تكاليف المعيشة.

وانخفض دخل الأسرة بشكل عام للجميع باستثناء الكنديين الأكثر ثراءً. وذكر التقرير: "منذ عام 2021، هم الوحيدون الذين سجلوا زيادة في دخلهم الحقيقي المتاح".

ويعد ارتفاع أسعار الفائدة، وخاصة على الإسكان والمركبات، أحد الأسباب التي تؤثر على توزيع الدخل لصالح الأغنياء.

وجاء في التقرير"الارتفاع الأخير في تكلفة المعيشة يعني أن بعض الأسر تضطر بالفعل إلى اتخاذ خيارات صعبة للوفاء بالتزاماتها المالية، وهناك خيارات محدودة لتغطية نفقاتهم. يمكن للأسر كبح إنفاقها ، أو تحمل المزيد من الديون ، أو جعل سداد الديون أولوية ".

والأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن العديد من الكنديين يستعدون لتجديد الرهن العقاري في العام المقبل.

وأضافت المؤسسة المالية في تقريرها أن بعض الراحة الطفيفة قد تكون في الطريق مع انخفاض أسعار الفائدة ببطء في الأشهر المقبلة ، "لكن الدخل يجب أن يرتفع أيضا لامتصاص الصدمة".

*صورة المادة الخبرية من موقع FREEPIK لأغراض توضيحية.

الكلمات الدالة