Sadaonline

مخيم جديد مؤيد للفلسطينيين في وسط مدينة مونتريال

في خطوة هي الأولى من نوعها خارج حرم الجامعات، أقام مؤيّدون للفلسطينيين مخيّماً جديدا في دائرة فيل ماري، في وسط مدينة مونتريال.

وأصدر أعضاء مجموعة ’’ سحب الاستثمارات من أجل فلسطين‘‘ بيانًا يوم السبت أشاروا فيه إلى أن المشاركين أقاموا مخيّماً في ساحة فيكتوريا، بالقرب من مقرّ صندوق الودائع والاستثمارات في مقاطعة كيبيك (CDPQ)، ومقرّ صندوق التقاعد، ومقرّ وزارة العلاقات الدولية والفرنكوفونية.

ويقول المتظاهرون إن معسكرهم مصمم على غرار تلك التي أقيمت في حرم الجامعات في كندا والولايات المتحدة. ويطلبون من صندوق الودائع والاستثمارات في مقاطعة كيبيك قطع علاقاته مع المؤسسات الإسرائيلية التي يتهمونها بالتواطؤ في الحرب المستمرة بين إسرائيل وحماس، كما يطالبون حكومة كيبيك بإغلاق مكتبها في إسرائيل.

من جهته أكّد جهاز شرطة مدينة مونتريال (SPVM) أن المتظاهرين بدأوا في نصب مخيّمهم في ساحة فيكتوريا باستخدام مواد البناء حوالي الساعة 1:20 مساءً، وأن الشرطة تراقب الوضع، لكنها لم تقم بأي اعتقالات.

وللإشارة، يحتل مخيم مؤيد للفلسطينيين المنطقة السفلى من حرم جامعة ماكغيل في وسط مدينة مونتريال منذ أواخر أبريل/نيسان، على الرغم من الطلبين بإصدار أمر قضائي بتفكيكه - أحدهما من قبل طلاب من جامعة ماكغيل والآخر من الجامعة نفسها.
لكن في أماكن أخرى من المدينة، قام المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين في جامعة كيبيك في مونتريال بتفكيك مخيمهم بعد أن استجابت الجامعة للعديد من مطالبهم، بما في ذلك الكشف عن استثماراتها السنوية وحظر الاستثمارات في الشركات التي تستفيد من تصنيع الأسلحة.

 

*صورة المادة الخبرية من صفحة رشا عبد المجيد على الفيسبك.

الكلمات الدالة