Sadaonline

ما هو تأثير بقايا إعصار "بيريل" على مقاطعتي أونتاريو وكيبك؟

حذّرت وزارة البيئة الكندية من أنّ بقايا إعصار ’’بيريل‘‘ قد يتسبب في هطول أمطار غزيرة على أجزاء من جنوب مقاطعة أونتاريو ومقاطعة كيبيك، بدءاً من وقت متأخر من يوم الأربعاء.

وأصدرت الوزارة الفيدرالية سلسلة من التحذيرات، وأُبلغ سكان تورونتو، عاصمة أونتاريو وكبرى مدن كندا، بتوقع هطول أمطار ’’غزيرة‘‘ يصل منسوبها إلى 40 ميليمتراً في الساعة، بينما من المحتمل حدوث فيضانات محلية في مونتريال.

وتقول التحذيرات الخاصة بتورونتو والمناطق المحيطة بها إنّ هطول الأمطار سيستمر حتى وقت مبكر من يوم الخميس، حيث من المتوقع أن يصل منسوب الأمطار في بعض المناطق إلى 80 ميليمتراً في الساعة.

وقالت عالمة الأرصاد الجوية في وزارة البيئة ترودي كيد إنه من الصعب التنبؤ بالمسار الدقيق لنظام الطقس الناجم عن الإعصار، لكنها أكدت أنه قد يؤدي إلى هطول أمطار غزيرة.

’’نتوقع أن تبدأ بقايا إعصار ’بيريل‘ في التأثير على جنوب أونتاريو خلال هذه الليلة‘‘، قالت كيد أمس.

’’ثم في وقت لاحق، صباح الأربعاء، بين الساعة السادسة والساعة التاسعة، نتوقع أن نرى أمطاراً في منطقة تورنتو الكبرى، ثم بحلول فترة ما بعد الظهر سنرى أمطاراً في شرق أونتاريو‘‘، أضافت كيد.

وقالت كيد إن الأمطار الغزيرة المتوقعة يوم الأربعاء ستستمر في معظم المناطق خلال الليل وربما حتى يوم الخميس. ’’نتوقع أيضاً خطر وقوع عواصف رعدية. لذا، فإنّ أيّ منطقة تتلقى عواصف رعدية يمكن أن تشهد بالفعل كميات كبيرة من الأمطار‘‘، أضافت كيد.

وفي غضون ذلك تتسبب موجة حرّ شديد في غرب كندا في ارتفاع الحرارة إلى مستويات قياسية وتنذر بخطر اندلاع حرائق غابات.

وحطّمت الحرارة المسجلة خلال النهار أرقاماً قياسية عديدة يوم أمس في مقاطعة بريتيش كولومبيا المطلة على المحيط الهادي وبلغت 42,4 درجة مئوية في بلدة ليتّون في جنوب المقاطعة.

*صورة المادة الخبرية من موقع freepik لأغراض توضيحية.

الكلمات الدالة