Sadaonline

شرطة مونتريال تزيل مخيما مؤيدا للفلسطينيين في ميدان فيكتوريا

قامت شرطة مونتريال باخراج المعتصمين من مخيم مؤيد للفلسطينيين في ساحة فيكتوريا في وقت مبكر من صباح الجمعة ، مستخدمين معدات مكافحة الشغب.

بدأت عملية الشرطة حوالي الساعة الخامسة من صباح الجمعة، عندما اقتحم رجال شرطة يرتدون الخوذات ويحملون الدروع وبعضهم يمتطي الخيول، الساحة في وسط المدينة.

خرج المعتصمون الـ 15 الذين كانوا في المخيم من خيامهم. وبدا أن العملية جرت بسلام وفي هدوء نسبي.

المخيم غير قانوني

ووصفت شرطة مونتريال المخيم بأنه غير قانوني وقالت إنها تطبق اللوائح الداخلية للبلدية. وأكد متحدث باسم بلدية مونتريال أنه تم تفكيك المخيم، وبحلول الساعة 8:30 صباحًا، وصل عمال البلدية لإزالة الخيام والأقمشة واللافتات.

استندت البلدية إلى اللائحة الداخلية لبلدية فيل ماري التي تحظر الاستخدام غير المصرح به للأماكن العامة. تُستخدم اللائحة أيضًا للسماح بتفكيك مخيمات المشردين.

مساء الجمعة، تجمع المتظاهرون في ساحة جان بول ريوبيل قبل السير في وسط مدينة مونتريال للتظاهر ضد تفكيك المخيمات في ساحة فيكتوريا.

انغلر: وسيلة لتذكير الآخرين بدور كندا في الأحداث "المروعة" التي تحدث في غزة

بالنسبة للكاتب والناشط السياسي إيف إنجلر، كان ظهوره في ساحة جان بول ريوبيل بمثابة وسيلة لتذكير الآخرين بدور كندا في الأحداث "المروعة" التي تحدث في غزة، كما يقول.

واضاف انغلر "لدينا حكومة اتحادية تدعم إسرائيل، ومجموعات خيرية تجمع مئات الآلاف من الدولارات كل عام لمنحها لمشاريع مختلفة في إسرائيل. وقد ذهبت وزيرة الخارجية لدينا ميلاني جولي إلى إسرائيل في مهام تضامن منذ ان بدأت الإبادة الجماعية".

اقيم مخيم ساحة فيكتوريا في 22 يونيو/حزيران. وطالب حينها المعتصمون هناك من مدير صندوق التقاعد العام في كيبيك، صندوق الإيداع والإيداع في كيبيك (CDPQ) بسحب استثماراته من 87 شركة لها علاقات بإسرائيل.

 

الكلمات الدالة